نحو دراسة متقدمة في بديع الزمان سعيد النورسي، ندوة عالمية بين مؤسسة إسطنبول للعلوم والثقافة تركيا وجامعة دار السلام كونتور

اسطنبول – تدفّقت مؤسسة إسطنبول للعلوم والثقافة تركيا وجامعة دار السلام كونتور إندونيسيا في دراسة علمية عن بديع الزمان سعيد النورسي ورسائله. وتمّ عقد ندوة عالمية من قبلهما بعنوان رسالة النورسي والقضايا المعاصرة اليوم الأول من نوفمبر 2021. وانعقدت هذه الندوة العالمية إثر توقيع المذكرة التفاهمية بين الطرفين.

تفضّل أربعة متحدثين بإلقاء محاضرة تدور حول أفكار النورسي والقضايا المعاصرة. أوّلهم الدكتور هنري صلاح الدين الذي تفضّل بإلقاء محاضرة عن ” قضية المساواة بين الجنسين في الفكر الإسلامي بإندونيسيا”. ورأى المتحدّث بأن قضية الجنس والعدل في دين الإسلام ينبغي تفسيرها ونشرها على وجه صحيح.

وفي نفس السياق، تفضّل المتحدّث الثاني، السيدة نتي يواندا الماجستير، ببحثه في “قضية العدالة في المساواة بين الجنسين عند سعيد النورسي. وأكّدت في آخر كلامها بأنه لا تمييز بين رجل وامرأة إلا بالتقوى.

وتفضّل المتحدّث الثالث الدكتور عصام الدين، مدير ركن بديع الزمان سعيد النورسي بجامعة دارالسلام، بمحاضرة عن “قيم البيئة العميقة من خلال رسائل النور”. وأكّد المتحدّث بأن الناس خلفاء في الأرض التي تجب عليهم مراعاتها بأحسن وجه.
وفي ختام هذه الندوة، تفضّل الدكتور أحمد سوباس ممثل مؤسسة إسطنبول للثقافة والعلوم تركيا، بإلقاء المحاضرة عن قضية الفطرة والبيئة والجنس في منظور رسالة النورسي. وعبّر المتحدّث عمّا يلزم المسلم أن يبلّغ الحق في الإسلام غير المسلمين بالحكمة

adminunidaar

adminunidaar

Leave a comment