UNIDA Gontor- Welcome-Rector- IMG_4848 edited

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها القراء الأعزاء

تعد جامعة دار السلام كونتور من الجامعات الأهلية الوقفية التي تتميز بنظامها الداخلي. فهي تظل منذ تأسيسها إلى اليوم تحافظ على قيم معهد دار السلام كونتور ومبادئه ونظامه في تنفيذ رسائلها الثلاث، وهي التربية والتعليم، والبحث العلمي، والخدمة الاجتماعية.

مرت هذه الجامعة بمراحل طويلة منذ إنشائها. ففي عام 1963 تبدأ الخطوة الأولى نحو إنشاء جامعة إسلامية مرموقة بتأسيس «جامعة دار السلام لعلوم التربية» الذي تم تحويله في عام 1994 إلى «جامعة دار السلام للدراسات الإسلامية». وفي عام 2013، تم تشكيل لجنة خاصة لإعداد الملفات المطلوبة من قبل وزارة التربية والثقافة الإندونيسية من أجل تطوير هذه الجامعة، وذلك بإدخال كلية العلوم والتكنولوجيا والاقتصاد والإدارة والدراسات الإنسانية ضمن كلياتها. وهو ما تحقق بالفعل –بفضل الله وتوفيقه– في عام 2014، وذلك بعد صدور مرسوم وزاري رقم 197/E/O/2014 بشأن إنشاء جامعة دار السلام كونتور. وفي تاريخها الطويل، حققت جامعة دار السلام إنجازات كبيرة في جميع المجالات، كما أن لها إسهامات بناءة في سبيل بناء مجتمع مسلم في إندونيسيا.

وقد وضعت جامعة دار السلام كونتور نصب عينيها أهمية الحفاظ على قيم معهد دار السلام كونتور ومبادئه المنبثقة من تعاليم الإسلام السمحة، وفي الوقت نفسه إنها وضعت ضمن أولوياتها تنمية الموارد البشرية وتحسين مستواها العلمي. تأتي المحاولة لتحسين المستوى العلمي للجامعة عن طريق تصميم وإطار عام ومناهج خاصة لبحوثها الإسلامية، أما المحاولة لتنمية الموارد البشرية فتأتي عن طريق مواصلة الدراسة أو المشاركة في المنتديات العلمية داخل إندونيسيا وخارجها. ويمكن اعتبار وكالة الطباعة والنشر، مراكز البحوث والتطوير، والمراكز العلمية التابعة لها، مثل مركز الدراسات الإسلامية والغربية، ومركز الدورات التدريبية لإعداد علماء المستقبل، وغيرها من المراكز وسائل فعالة للتطوير العلمي للمدرسين. وقد جاءت هذه المحاولات بنتائج إيجابية لوجود حرم جامعي متكامل يقيم فيه جميع المدرسين والطلاب، الأمر الذي يجعل جامعة دار السلام كونتور أكثر من مجرد جامعة، إنها بيئة تربوية إسلامية ومجتمع علمي.

تمر هذه الجهود بتقييم مستمر من قبل مكتب ضمان الجودة والهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي التابعة لوزارة التربية والثقافة. وجدير بالذكر أن جميع أقسام الكليات في مرحلة الليسانس والدراسات العليا قد حصلت على التصديق والاعتماد من قبل هاتين الهيئتين.

هذا، ويظل هذا الدليل عاجزا عن وصف جامعة دار السلام كونتور وتصويرها بالدقة، فأملي كبير في أن يأتي القراء الأعزاء إلى حرمنا حتى يكون عندهم تصور واضع حولها.

أهلا وسهلا ومرحبا بكم في رحاب «مناهل الحكمة»، جامعة دار السلام كونتور.

12 ربيع الأول 1436 / 3 يناير 2015

 

 

أ.د. أمل فتح الله زركشي

رئيس الجامعة